مستقبل العملات الرقمية أصبح يشغل الكثير من المستثمرين المهتمين بتداول هذه العملات على شبكة الإنترنت، خاصة وأنها أصبحت تحتل مكانة كبيرة أحدث ثورة في عالم الاقتصاد بتنافسها مع العملات العالمية وعلى رأسها اليورو والدولار، مما جعل الحديث عن نموها وتطورها أمر مهم للغاية، خاصة مع بداية العام الميلادي الجديد والذي يتزامن مع استمرار الأزمة الاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.

توقعات العملات الرقمية 2021

الحديث عن مستقبل العملات الإلكترونية في تزايد مستمر مع بداية عام 2021 والذي يتوقع فيه الخبراء زيادة قوتها لتفرض نفسها وبقوة على الساحة الاقتصادية.

ويتوقع الخبراء الكثير من الأمور المتفائلة بشأن مستقبل العملات الرقمية، وأهم التوقعات ما يلي:

  • زيادة الاعتماد على العملات الإلكترونية.
  • تنظيم التعامل بالعملات الرقمية خاصة البيتكوين.
  • مزيد من النمو للعملات الأخرى خاصة الإيثريوم.
    زيادة عدد الشركات والمؤسسات التي تدعم البيتكوين وتستخدمها.
  • زيادة عدد المواقع والبورصات والمنصات التي تسهل عمليات التبادل بالعملات الرقمية.
  • حدوث توسع في نظام التمويل اللامركزي DeFi.
  • حدوث تحرك مستمر نحو استخدام البيتكوين والتوسع فيه لتظل محور رئيسي لجميع العملات والمحرك الأساسي للسوق.
  • توقع استمرار تطوير بنية البيتكوين التحتية مما يسهل وصول الشركات والأشخاص لها.
  • يتوقع الخبراء أن تدخل المؤسسات والشركات بقوة لعالم البيتكوين خلال عام 2021 لتنافس المستثمرين.

شاهد أيضًا: تداول العملات الرقمية ونصائح لتداول واستثمار ناجح

البيتكوين وفيروس كورونا

تسبب انتشار فيروس كورونا المستجد حدوث ركود اقتصادي خلال عام 2020، لكن على الرغم من ذلك إلا أن الأمر كان مختلفًا تمامًا بالنسبة للنقود الإلكترونية.

حيث شهد سعر عملة بيت كوين ارتفاع كبير في شهر ديسمبر 2020 لتصل إلى 20.000 دولار أمريكي لتتفوق بهذا الرقم على الرقم القياسي الكبير الذي شهدته عام 2017.

ومع بداية عام 2021 أعلنت شركات وبنوك مركزية عالمية الموافقة على التعامل بالبيتكوين مما تسبب في تسجيلها للرقم قياسي بوصول سعرها إلى أكثر من 49.000 دولار أمريكي.

كما يتوقع الخبراء أنه تشهد هذه العملة المزيد من الارتفاعات الجنونية مع زيادة التقدم التكنولوجي واتجاه الكثير من الدول للاعتماد على تكنولوجيا بلوك تشين.

كما شهد شهر فبراير 2021 ارتفاع جديد في قيمة عملة البيتكوين وذلك بعد إعلان شركة ” تسلا ” وصاحبها ” أيلون ماسك ” عن توجيه 1.5 مليار دولار للاستثمار في البيتكوين.

مما تسبب في زيادة سعر العملة الرقمية إلى 41.9 ألف دولار أمريكي لتسجل رقم قياسي جديد.

هذا معناه أن فيروس كورونا له دور كبير في زيادة الاعتماد على العملات الرقمية وارتافع نسب الإقبال عليها حول العالم.

مستقبل العملات الرقمية

العملات الرقمية دائمًا تثير القلق والتوتر في وقت مضى وكان المستثمرين في هذه العملات ينتابهم الخوف من مستقبلها، خاصة مع منع بعض الدول التعامل بها.

لكن مع حلول عام 2021 تغيرت هذه النظرات التشاؤمية بسبب انتشار الأخبار التي تشير إلى انتظار هذه العملات لمستقبل أفضل.

خاصة بعد إعلان كل من البنك المركزي السعودي والبنك المركزي الإماراتي عن وضع قواعد يتم من خلالها تداول العملات الرقمية المشفرة فيما بينهما فقط.

كما سيتم وضع قواعد بين البلدين لتسهيل نقل النقود عبر الحدود بدون مخاطر والتقليل من الخسائر التي تحدث عن تحول الأموال من خلال سعر الصرف.

هذه الخطوة اعتبرها المستثمرون خطوة إيجابية في عملية قبول الدول للتعامل بالعملات الرقمية.

كما أشارت أعلنت شركات وبنوك عالمية كثيرة عن قبولها للتعامل بالعملات الرقمية مع ترخيصها ووضع قوانين لاستخدامها.

علاوة على دخول شركات كبيرة في مجال الاستثمار في هذه العملات مثل شركة تسلا التي سبق الإشارة إليها.

كذلك قامت مؤسسات كبيرة بدعم هذه العملة وتشجيعها مثل شركة سامسونج ومايكروسوفت، مما يدعم هذه العملات ويمنحها القوة والثقة.

شاهد أيضًا: مؤشر البيتكوين وطرق الحصول على بيتكوين فولت وسعرها

مستقبل العملات الرقمية أصبح أكثر ثقة ووضوحًا خلال عام 2021 وزيادة الاعتماد عليها والثقة في تداولها، خاصة بعد أن أعلنت بعض الحكومات والبنوك المركزية عن تقنين تداولها ووضع السياسات والقواعد الخاصة باستخدامها، مما يشير إلى أن الاعتراف بها أصبح وشيكًا.